الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيف تستغل وقتك بالعبادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نجمه بالسما
-.-
-.-


الاوسمة :
الهواية :
المزاج :
المهنة :
علم البلد :
انثى عدد المساهمات : 2449
تاريخ التسجيل : 17/02/2011
العمل/الترفيه : sport
لاتحزن : متقلب

مُساهمةموضوع: كيف تستغل وقتك بالعبادة   2012-12-07, 21:09



كيف تستغل وقتك بالعبادة.
المقدمة:
كان نبيّنا يحثّ على الإحسانِ العامّ والصدقةِ العامة ويرغّب فيها ويقول من
تصدَّقَ صدقةً مِن كسبٍ طيّب بعدلِ تمرة فإنّ الله يتقبَّلها بيمينه،
ويربّيها لصاحِبِها كما يربِّي أحدُكم فلُوَّه حتى تكونَ مثلَ الجبل
العظيم)
وشرَع لكم نبيُّكم نوافلَ الصيام، فيقول أبو هريرةَ رضي الله
عنه: أوصاني خليلي بثلاث أن أوترَ قبل أن أنام، وأن أصليَ ركعتَي الضحَى،
وأن أصومَ من كلّ شهر ثلاثةَ أيام، وقال في صيامِ يومِ ألاثنين ((ذاك يومٌ
ولِدتُ فيه، وذاك يومٌ أوحِيَ إليّ فيه)، واستحبَّ لنا صيامَ الاثنين مع
الخميس، وأخبرَ أنّ أعمالَنا تعرَض على ربِّنا في هذين اليومين، فكان يحبّ
أن يُعرَض عملُه وهو صائم. واستُحِبَّ لنا صيام تِسع ذي الحجة، وأُكِّد
يومُ عرفة ويوم عاشوراء، كلّ هذا ممّا يدل على أنّ نوافلَ الطاعات لا
ينقطِع منها المسلم أبدًا، فأعمال الخير والقُرُبات المسلمُ يسعى فيها
جاهدًا، ويعمُر حياتَه بها، وسيجد ذلك مدَّخرًا له أوفرَ ما يكون، { يَوْمَ
تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُحْضَرًا }"17" ، { فَمَنْ
يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَه }
من اللتزم بسنن الرسول صلى
الله عليه وسلم وجعلها من عاداته وملأ بها وقت فراغه سيَجِد لذَّتها
وراحتَها عند قُرب انتقالِه ومفارقةِ الروح للجَسَد، عندما يمثَّل له
مقعَدُه منَ الجنة، فيشتاق ويحِبّ لقاءَ الله ويحبّ الله لقاءه، وعندما
يوضَع في لحدِه فيُبشَّر بالبشرَى الخيِّرة ويستأنس بصالحِ عمله، وعندما
يقوم يومَ القيامة للعَرض بين يدَيِ الله، قال بعض الصحابة: (تصدَّقوا
بصدقةِ السّرّ ليومٍ عسير، صلُّوا في ظلمَة الله لظلمَةِ القبور، صوموا
يَومًا شديدًا حرُّه ليومِ النّشور).
هذه الأعمالُ الصالحة يعمُر بها المسلِم حياتَه؛ لتكونَ حياةَ خير وحياةَ بركةٍ وحياةً طيبة .
فمن
حرص على تطبيق ماسبق قد حرص ايضا ان يتجنب ماقد يبدد به وقته واستنفع
بمنافع عظيمه يملأ بها وقته ويبعده عن الفراع الذي قد يودي به الى المعاصي .
وللفراغ أنواع :
حسي ومعنوي :
فالمعنوي : هو فراغ القلب والفكر والنفس من غاية تعيش لها وهدف تحيى به ,
وهو اخطر النوعين على الانسان لأنك قد تراه فالظاهر مشغولا بحياته
وكسب رزقه ويتمتع بعلاقات حسنه مع الاخرين وبتحرك هنا ويذهب هناك
ولكنه من الجانب الاخر تجده يصارع فراغا من الاعماق ويؤدي به القلق والتبرم من وجودة وتراكم الهموم والأحزان عليه .
وأما
الحسي : ان يكون الانسان مقتنعا بغايته وهدفه ومع ذلك نراه من جهه اخرى
يعيش فراغا وبطاله, فيجب على الانسان استغلال الوقت والجهد والطاقه لانجاز
مشاريع العلم والثقافه واباراز مظاهر التمدن والحضارة والاتزام بالاصل
وجودنا لعبادة الله سبحانة وتعالى حتى يستطيع ان يكون انسانا حقا ليسعد
نفسه ويسعد به غيرة وان يظهر امام العالم بالمظهر الصحيح ألائق به فمن وقع
في هذة الافه المرضيه وتولى عن ما امر به فلا غرآبة أن تتولَّى عنه آلسعآدة
ويفرَّ منه آلسرور فآلفرآغ يكآد يقتل صآحبه وهو حيّ .
إن أعظم ما يملكه
الإنسان وقته، وسيسأل عنه، وعن كل ساعة من ساعاته، وعن كل لحظة من لحظات
أيامه.فعلى المسلم أن يحذر من إضاعة الأوقات، وليستغل ساعات أيامه في فعل
الخيرات، فإن عمره الحقيقي هو ما استغله في طاعة الله وقت المسلم أمانة
عنده، وهو مسؤول عنه يوم القيامة، هذا ما تؤكده السنة المطهرة، فهناك أربعة
أسئلة سيُسألها العبد أمام الله عز وجل يوم القيامة، منها سؤالان خاصان
بالوقت، ففي الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (( لا تزول قدما
عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع خصال: عن عمره فيمَ أفناه، وعن شبابه
فيمَ أبلاه، وعن ماله من أين اكتسبه وفيمَ أنفقه، وعن علمه ماذا عمل فيه ))
وسائل ملأ الفراغ:
تؤكد السنة المطهرة ما جاء في القرآن الكريم من أن
الوقت من نعم الله على عباده وأنهم مأمورون بحفظه ومسئولون عنه، فعن ابن
عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( نعمتان
مغبونٌ فيهما كثيرٌ من الناس: الصحة والفراغ)).ومعنى قوله صلى الله عليه
وسلم: (( كثيرٌ من الناس )): "أي أن الذي يوفق لذلك قليل... فقد يكون
الإنسان صحيحاً ولا يكون متفرغاً لشغله بالمعاش، وقد يكون مستغنياً ولا
يكون صحيحاً، فإذا اجتمعا فغلب عليه الكسل عن الطاعة فهو المغبون"
فوسائل ملأ الفراغ تقسم الى قسمين وسائل مفيدة ووسائل ضارة :
اولا :الوسائل المفيدة :
اولا - التفقه في الدين و طلب العلم :
قال الرسول صلى الله عليه وسلم :"من يرد الله به خيرا يفقه فالدين "
ويدل الحديث على ان الخير في طلب العلم والشر في تركه وتطبيق مايتعلمه من العلوم الاسلاميه .
وقال صلى الله عليه وسلم من حديث صفوان بن عسال قال :
"قلت يارسول الله اني جئت اطلب العلم "
فقال
صلى الله عليه وسلم " مرحبا بطالب العلم ,ان طالب العلم لتحف به الملائكة ,
وتظلها بأجنحتها , فيركب بعضها بعضا حتى تبلغ السماء الدنيا ومن حبهم لما
يطلب "
وعن ابي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
"من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله به طريقا الى الجنه "
وقال الامام احمد رحمة الله :
"
الناس محتاجون الى العلم اكثر من حاجتهم الى الطعام والشراب , لان الطعام
والشراب يحتاج اليه في اليوم مرة او مرتين ,والعلم يحتاج اليه بعدد الانفاس
"
وقال سفيان ابن عيينه رحمه الله :
"ارفع الناس منزله عند الله من كان بين الله وبين عباده , وهم النياء والعلماء"
ثانيا - اتباع السنه :
من أعظم وسائل استثمار الوقت فيما ينفع اتباع النبي صلى الله عليه وسلم للأدلة التالية :
1-عن عائشة رضي الله عنها قالت ؛قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
"من احدث في امرنا هذا ماليس منه فهو رد "
2-عن
العرباض ابن ساريه رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
"فانه من يعش منكم فسيرى اختلافا كبيرا فعليكم بسنتي وسنه الخلفاء
الراشديين المهديين من بعدي ,عضو عليها بالنواجذ ,وإياكم ومحدثات الامور
وفان كل بدعه ضلاله "
3-وقال الزهري :
"الاعتصام بالسنه نجاة ,لان السنه كما قال مالك رحمه الله :مثل سفينه نوح ومن ركبها نجا ومن تخلف عنها هلك "
4- وقال سفان الثوري رحمه الله :
"استوصوا بأهل السنه خيرا فإنهم غرباء " وقال ايضا :
"لايقبل قول الابعمل, ولا يستقيم قول وعمل إلا بنيه , ولا يستقيم قول وعمل ونية ,إلا بموافقة السنه "
5- وقال ابن شوذب رحمه الله :
" ان من نعمه الله على الشاب اذا نسك ان يؤاخي صاحب سنهيحمله عليها"
ثالثا الدعوة الى الله تعالى:
وهي وظيفة الانياء والرسل وهم خيرة عباد الله ,وهم سفراء الله الى خلقه .
وهي وظيفة خلفاء الانبياء من العلماء العالمين الصادقين .
وهي افضل عمل بعد توحيد الله والإيمان به ,لأنها سبب في هداية الخلق الى الحق ,وحبهم للخير وإخراجهم من ظلمات الجهل كما قال تعالى :
"ومن احسن قولا ممن دعا الى الله وعمل صالحا وقال انني من المسلمين "
قال ابن كثير :
"ومن
احسن قولا ممن دعا الى عبادة الله وعمل صالحا من الامر بالمعروف والنهى عن
المنكر ,وفعل الخير وترك الشر ,وهو في نفسه مهتد ,والدعوة هي دعوة الى
الاسلام وإتباعه وتحكيم الشريعة , وإفراد الله وحدة بالعبادة الظاهرة
والباطنه , وإفراده بالاستعانة والطاعة ,والبراءة من كل مايعبد من دونه
تعالى , وأيضا الدعوة هي الامر بالمعروف والنهي عن المنكر والجهاد في سبيل
الله "
والدعوة تحتاج للحركة والانتشار ,كما تحرك الانبياء من قبل ,لنشر
دين الله في الارض ,وكان النبي صلى الله عليه وسلم يرسل الصحابه لتبليغ
الاسلام.
فهذا بلال يلازم دمشق يدعوا الى الله على بصيرة . وهذا ابو ايوب الانصارى يركض في القسطنطينية .وهذا عقبه بن عامر في مصر .
وأم حرام بنت ملحان تلازم جزيرة قبرص تعلم الناس دين , وغير ذلك كثير .
فأعظم مجالات استثمار الوقت هي الدعوة الى الله تعالى ..
رابعا - لزوم الجماعه :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
"من اراد بحبوحة الجنه فليزم الجماعه , فان الشيطان مع الواحد وهو من الاثنين ابعد "
والجماعة
تعني الاجتماع , وهو ضد الفرقه وهي السواد الاعظم من اهل الاسلام , وهم
الناجون من الفرقه , لأنهم على الحق , ومن خالفهم مات ميتة الجاهليه .
فمن اعظم ابواب استثمار الوقت لزوم الجماعه وعدم الخروج عن منهج اهل السنه في العقيدة والحرام ,
قال علي بن ابي طالب :
"كدر الجماعه خير من صفو الفرد "
خامسا -تلاوة القران الكريم :
من
اكد الامور ,ان القران كلام الله عز وجل وهو صفته سبحناه وتعالى ,وللصفة
حكم ,فإذا كان الله تعالى عظيما جليلا فهذه المعاني تحصل لكتاب الله ,كما
قال تعالى :
"ان هذا القران يهدي للتي هي اقوم "
قال ابن كثير رحمه الله :
يمدح الله تعالى كتابه العزيز الذي انزله على رسوله محمد صلى الله عليه وسلم قال :,وهو القران ,بأنه يهدي لأقوم الطرق وأوضح السبل .
وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : قال الله تعالى :
"من شغله قرآني وذكري عن مسألتي ,أعطيته أفضل ما اعطي السائلين ,وان فضل كلام الله على سائر الكلام كفضل الله على سائر المخلوقات "
فالعبد اذا صرف وقته في تلاوة وحفظ القران ولم يتفرغ لسؤال حاجته ,يعطيه الله افضل مايعطى من سأله .
فمن أعظم الابواب التي يستثمر المسلم فيها وقته الانشغال بتلاوة وحفظ كتاب الله العظيم .
سادسا - عمارة المساجد :
قال
تعالى "انما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر وأقام الصلاة وآتى
الزكاة ولم يخش إلا الله فعسى اولئك أن يكونوا من المهتدين "
وفي هذه الآية شهادة من الله , بالإيمان لعمار المساجد ..
وقال عمرو بن ميمون :
"أدركت أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم وهم يقولون :ان المساجد بيوت الله في الأرض ,وانه حق على الله ان يكرم من زارة فيها "
وعمارة
المسجد تكون بأداء الصلوات ,ومدارسة العلم في حلقات ,وغيرها من الطاعات
التي ترفع من شأن صاحبها ,فهذا باب عظيم لاستثمار الوقت ينبغي الاهتمام به .
سابعا :الجهاد في سبيل الله :
الجهاد
هو بذل الجهد في مقاتله المشركين والبغاة بعد جهاد النفس والشيطان
والمنافقين ,هو فرض كفاية لنشر الدعوة الى الله . وفرض عين لدفع هجوم
الكفار على ديار المسلمين .
قال تعالى :
"ان الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنه يقاتلون في سبيل الله فيقتلون ويقتلون "
يخبر تعالى أنه عاوض من عباة المؤمنين عن أنفسهم وأموالهم اذ بذلوها في سبيله : بالجنه ,وهذا من فضله وكرمه واحسانه .
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال :جاء رجل الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال:
دلني
على عمل يعدل الجهاد قال :لا أجده ,ثم قال صلى الله عليه وسلم :هل تستطيع
إذا خرج المجاهد أن تدخل مسجدك فتقوم ولا تفتر ,وتصوم وا تفطر ؟
قال : ومن يستطع ذلك ؟ .
وعن أنس رضي الله أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
"لغدوة في سبيل الله أو روحة خير من الدنيا وما فيها"
فمن أعظم أبواب استثمار الوقت : الجهاد في سبيل الله ..
ثامنا : قضاء حاجات الخلق :
عن ابي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :
"من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ,
ومن
يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة ,ومن ستر مسلما سترة الله
في الدنيا والآخرة ,والله في عون العبد ما كان العبد في عون اخيه"
قال صلى الله عليه وسلم : لأن يمشي أحدكم مع أخيه في قضاء حاجته , أفضل من ان يعتكف في مسجدي هذا شهرين "
وكان الليث بن سعد يجلس للمسائل , يغشاه الناس فيسألونه ويجلس لحوائج الناس .
وقال أبو عثمان شيخ البخاري :
"ما
سألني أحد حاجة إلا قمت له بنفسي ؛فان تم وإلا قمت له بمالي ,فان تم ,وإلا
استعنا له بالإخوان ؛ فان تم , وإلا استعنا له بالسلطان "
تاسعا المخالطة النافعة :
قال صل الله عليه وسلم :
"المؤمن الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم خير من المؤمن الذي لا يخالط الناس ولا يصبر على اذاهم "
وأعظم المخالطه : مخالطه العلماء ؛ فإنها كالغذاء لايستغنى عنه فاليوم والليلة ,وفي مخالطتهم عظيم الربح .
فمن توفيق الله للعبد أن يرزقه صحبة صالحة تعينه على مدارسة العلوم الشرعيه
وهذا من أعظم أبواب الخير , ومن أعظم أبواب استثمار الوقت .
عاشرا : اللهو المباح :
الاسلام حرم الاسراف في كل شيء كما قال تعالى في وصف عبادة المؤمنين :
"والذين اذا انفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواما "
وقال تعالى :
(ولا تجعل يدك مغلولة الى عنقك ولا تبسطها كل البسط فتقعد ملوما محسورا )
وأيضا حرم الاسلام الغلو في اي شي ووضع النبي صلى الله عليه وسلم القاعدة الشرعيه
والميزان القسط في المعاملات فقال :
"أعط كل ذي حق حقه "
فكما أن المسلم مطالب بالاخذ بالعزائم والاجتهادة في طاعه الله وأدا العبادة .
كذلك
فلا مانع للمسلم من الراحة والاتكاءة القليلة للترويح عن نفسه ,بفعل ما
اباحه له الشرع من اللهو المباح الذي تطيب به نفسه ويجدد به نشاطه . و
الصحابه رضوان عليهم ,كان اهتمامهم بالعبادة كبير , وهو الاصل عندهم فلذلك
حثهم النبي صلى الله عليه وسلم على التراويح وعدم ارهاق النفس .
والثلاثه الذين جاؤا بيوت النبي صلى الله عليه وسلم يسالون عن عبادته وكأنهم تقالوها ,
وقالوا : أين نحن من رسول صلى الله عليه وسلم وقد غفر له ماتقدم من ذنبه ؛فقال أحدهم :
أصوم ولا افطر .
وقال الثاني : أقوم ولا انام . وقال الثالث : لا اتزوج النساء .
فلم بلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم قال :
" اما انا اصوم وافطر , و اقوم و انام , وأتزوج النساء , فمن رغب عن سنتي فليس مني "
فالتقرب الى الله لا يكون بتحريم الطيبات .
كما قال تعالى :
(قل من حرم زينه الله التي اخرج لعباده والطيبات من الرزق )
وأيضا ؛ لما رأى النبي صلى الله عليه وسلم أبا اسرائيل قاعدا في الشمس , وأبى أن يستظل,
فسال عنه , فقيل له :
نذر أن يقوم ولا يقعد , وألا يستظل ؛
فقال صلى الله عليه وسلم : "ان الله عن العذاب هذا نفسه لغني ,مروه فليستظل وليقعد وليتم صومه "
وأيضا :
لما
رأى النبي صلى الله عليه وسلم أم المؤمنين زينب رضي الله عنها وقد اتخذت
حبلا بين ساريتين في المسجد ؛ فسأل عن ذلك فقالوا : اتخذته حتى اذا ماكلت
من قيام الليل اتكأت عليه حتى لا تقع , فقال صلى الله عليه وسلم :
"عليكم من الاعمال ما تطيقونه فو الله لن يمل الله حتى تملوا "
فعلينا
الالتزام بما نطيق من الاعمال ؛ لان النفس جبلت على عدم الصبر طويلا ,
وعلينا بالاعتدال وعدم تكليف النفس مالا تطيق بعد أداء الفرائض , و اما
الافراط او التفريط فهذا ينافي سنه النبي صلى الله عليه وسلم , وكما هو
معلوم أن المعصوم صلى الله عليه وسلم
ما خير بين الامور إلا واختيار ايسرهما مالم يكن اثما "
أ - صور اللهو المباح :
كان صلى الله عليه وسلم لا يضحك الا مبتسما .
وكان يصل الصيام حتى يقال انه لا يفطر .
وكان يقوم الليل حتى تتورم قدماه .
ومع ذلك :كان يمازح أصحابه مزاحا صادقا يسيرا مثل :
1-لما جاء من خلف أحد أصحابه ووضع كفيه على عينيه وقال :
من اكون انا ؟
2- وكان يتسابق مع السيدة عائشة رضي الله عنها وهو في سن الخمسين فيسبقها وتسبقه .
3- وعندما أتته العجوز تسأله الدعاء لها بأن تدخل الجنه , فقال لها صلى الله عليه وسلم :
يا أم فلان :ان الجنه لايدخلها عجوز , وإنما تدخلها شابه بكرا .
4-
وهذا حنظله الصحابي الجليل يتهم نفسه بالنفاق لانه عندما يكون في مجلس
النبي صلى الله عليه وسلم يكون جادا وجازما , يذكر الجنه والنار كأنهما رأي
العين , فإذا ذهب الى البيت لاعب اولادة وازواجه ففارق الحالة التي كان
عليها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال صلى الله عليه وسلم له :
"
والذي نفسي بليدة و لو أنكم تدومون على ماتكونون عندي لصافحتكم الملائكة
على فرشكم , وفي طرقكم , ولكن ياحنظله , ساعه وساعة "ثلاث مرات "
ب - ضوابط اللهو المباح :
1- ان تكون وسيله اللهو مشروعه ومباحة ,ولا تكون محرمة , فمتى ثبتت حرمتها فيحرم الترفيه بها .
من الوسائل المحرمه في الترفيه :
1- التمثيل . 2- الأفلام . 3- الفيديو. 4- التلفاز . 5- القمار والميسر .
6- حضور ومشاهدة المباريات .
فهذه
ليست وسائل ترويح وإنما هي و سائل افساد وهي مدعاة لنشر الفاحشة بين
المسلمين , وما أشد ضرر الترفيه بالمعاصي على القلب وفساده ؛ فيشرب بالهوى
ولا يعرف معروفا , ولا ينكر منكرا .
ٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌ ٌٌٌٌٌٌ
2-
ألا تؤدي وسيلة اللهو الى محرم وألا تزين الحرام , وألا تلهى من طاعة الله
, وألا تمنع من الصلاة , ولا تكون سببا في ضياع الاموال ,وألا تعوق المسلم
من أداء واجبه نحوا أسرته فان خلت من كل هذا صارت لهوا مباحا , ولا حرج
فيه ,كما ثبت في حديث السيدة عائشة رضي الله عنها أنها كانت تشاهد الحبشة
وهم يلعبون بحرابهم , وكان صلى الله عليه وسلم يسترها حتى تنظر اليهم .
وأيضا زفت السيدة عائشة للنبي صلى الله عليه وسلم ومعها لعبها التي كانت تلعب بها في بيت ابيها .
3-عدم الاكثار من اللهو , حتى لا يموت القلب , كما قال صلى الله عليه وسلم:
"اياكم والضحك , فان كثرة الضحك تميت القلب "
ولكن كما قال صلى الله عليه وسلم " اعط كل ذي حق حقه " .وقوله : "ساعة وساعة " .
ثانيا -الوسائل الضارة :
1-التسويف :
من اشد الامراض انتشارا في مجتمعات المسلمين مرض "التسويف " اي "التأجيل ".
فنسمع من يقول : مازلت صغير السن , والوقت مازال طويلا , وسوف ألتزم عندما اكبر في السن .
وهذه تقول سوف التزم بالحجاب عندما اتزوج .
فصارت "سوف ط مرضا خطيرا فتك بشباب وفتيات المسلمين .
والصواب
: ان العبد لابد له ان يعيش اللحظه الحاضرة , ويقطع النظر عن المستقبل
,فلا يسوف ويقطع نظرة عن الماضي ,فلا يضيع الحاضر بالندم على مافات ؛لان
العمل المؤجل ضائع دون فائدة .
فالتسويف معناه : تضييع لحق لازم في الحاضر والغد .
فكما
نعلم : ان كل وقت له وظيفة , والغد له وظيفة أخرى ؛ فإذا كان العبد لايقدر
على وظيفة يوم واحد ؛ فكيف لو اجتمع عليه عمل يومين ؟!
وقيل لرجل من عبد القيس اوصنا فقال : احذروا سوف .
والحقيقة انه ينبغي على العاقل ان يتسابق مع الوقت , وذلك باستغلاله واستثمار فيما ينفع كما قال صلى الله عليه وسلم :
" اذا قامت الساعة , وفي يد احدكم فسيله واستطاع ان يغرسها فليغرسها "
فهذا تسابق مع الزمن . فالحذر الحذر الحذر من سوف فإنها سبب في هلاك العبد .
قال الحسن البصري :
اياك
والتسويف ؛ فانك بيومك ولست بغدك ؛ فان يكن غد لك فكس فيه كما كست في
اليوم .اي اعمل عملا تكون به رجلا كيسا , وألا يكن الغد لك ولن تندم على
مافرطت في اليوم ..
وقائل يقول :
فمن يضمن ان يكون له غدا وان يكون غدا من عمره .
ومن آفات التسويف :
1- اعتقاد العبد انه سيتفرغ في مستقبل ايامه :
وهذا
وهم منه وسراب ؛ لان المعلوم أن العبد إذا تقدمت سنه , زادت مسئولياته
وزادت علاقاته بالناس , وضاق الوقت عليه وقلت قدرنه وطاقته .
فهذا نوع من ألاماني التي ذمها الله في قوله :
"وقالوا لن يدخل الجنه إلا من كان هودا او نصارى تلك أمانيهم قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين "
وقال تعالى :
"ليس بأمانيكم ولا اماني أهل الكتاب من يعمل سواء يجز به ولا يجد له من دون الله وليا ولا نصيرا "
فالفرق كبير بين الاماني والرجاء ,
فالعبد إذا رجا شيئا استلزم رجاؤه ثلاث شروط ,وإلا فهو مغرور :
الشرط الاول :حب الشيء الذي يرجوه .
الشرط الثاني : الخوف ان يفوته .
الشرط الثالث: السعي في تحصيله قدر الاستطاعة.
فمن
طلب الجنة , فلابد أن يحبها ؛ ويكره فواتها ويسعى في تحصيلها بحسب إمكانه
,كما قال تعالى :"إن الذين آمنوا والذين هاجروا وجاهدوا في سبيل الله اولئك
يرجون رحمت الله "
وقال تعالى "إن رحمت الله قريب من المحسنين "
فالرجاء يلازمه العمل ,والغرور يلازمه الأماني .
2- من المعلوم أن كل وقت له عمل وليس هناك فراغ :
فإذا فات عمل اليوم , اجتمع على العبد عمل يومين وهكذا .
ولما قيل لعمر بن عبد العزيز رحمه الله وقد بدى عليه التعب والإرهاق من كثرة العمل :أخر هذا العمل الى الغد ؛فقال :
لقد أعياني عمل يوم واحد ؛ فكيف إذا اجتمع علي عمل يومين .
3- لا يضمن العبد انه يعيش الى الغد :
كما روى :أن أميراٌ رجلاٌ صالحا الى الطعام فاعتذر بأنه صائم
فقال له الامير : إفطر وصم غدا .
فقال له : وهل تضمن لى ان أعيش الى الغد ؟!
4-
وحتى لو ضمن العبد أن يعيش إلى الغد فهل يضمن أن لا يكون في الغد مزيد من
المشاغل والعوائق والبلاء ,والأمراض التي تمنعه عن فعل ما فاته ؟
كما قال احدهم :
ولو يؤخر شغل اليوم الى الغد عن كسل الى غدٍ إن يوم العاجزين غدُ.
5- التسويف يُعوَد النفس على تأخير الطاعات وتأجيلها , حتى تصير عادة لا يمكن فطامها منه .
6- من آفات التسويف الخطيرة :
مصاحبه الباطلين والفجار .
كما
قال صلى الله عليه وسلم :"مثل الجليس الصالح ,والجليس السوء ,كحامل السمك و
نافخ الكير ؛ فحامل المسك :إما أن يهديك ,وإما أن تبتاع منه ,وإما تجد منه
ريحا طيبة . ونافخ الكير :إما أن يحرق ثيابك , وإما أن تجد منه ريحا خبيثا
"
فالعاقل ينبغي عليه أن يحذر مخالطة ومجالسة هؤلاء الذين يضيعون
أوقاتهم ,ولا يعرفون للوقت قيمه كما قال بعض العلماء في مجالسه هؤلاء
الفارغين :
"إن طبعك يسرق منهم وأنت لا تدري,وليس إعداء (من العدوى )
الجليس جليسه بمقاله وفعاله فقط , بل بالنظر إليه "
وقال ابن مسعود رضي الله عنه :
"اعتبروا الرجل بمن يصاحب , فإنما يصاحب الرجل الرجلُ من هو مثله "
وقال ابن عقيل رحمه الله :
"وعصمني
الله من عنفوان الشبيبة بأنواع كالعصمة , وقصر محبتي على العلم وأهله ,
فما خالطت لعاناً قط ,ولا عاصرات إلا مثالى من طلب العلم "
فمن صاحب الباطلين فسد زمانه .ومن صاحب الخيرين تعلم منافسة الزمان وصلح زمانه .



2- مضيعات الوقت :
أ- اضاعه الوقت في الكلام : اللسان من نعم الله الجليلة لو احسن العبد استخدامه في الخير ...
ولكن العبد المسكين يطلقه هنا وهناك ,ويهمله ولا يعتني به و ولا يلجمه بلجام الشريعة وهل يكب الناس في النار إلا حصائد السنتهم "
وحصائد الالسنة هي جزاء الكلام المحرم ؛ فالعبد يزرع بالأقوال و الاعمال والحسنات والسيئات ثم يحصد يوم القيامة مازرع .
ويدخل في حديث اللسان : النطق بالشركيات , القول على الله بغير علم , وشهادة الزور , والسحر والقذف , والكذب والغيبة والنميمه .
وكما
قلنا أن رأس مال العبد أوقاته ؛ فإذا صرفها فيما لايغني ولا يفيد ضيع رأس
ماله هباء , كما قال صلى الله عليه وسلم :"من حسن اسلام المرء تركه مالا
يعنيه "
قال الحسن البصري رحمه الله :
من علامه اعراض الله سبحانه وتعالى عن العبد أن يجعل شغله فيما لايعنيه خذلانا من الله عز وجل .
وقال سهل بن عبد الله :
"من تكلم فيما لايعنيه حرم الصدق "
وجاء في الاثر :
"ما أوتى الرجل شرا من فضل لسانه "
ب- اضاعه الوقت في النظر :
أيضا العين من النعم الجليلة اذا أحسن العبد استخدمها في النظر الى ما أحل الله كما قال تعالى امرا عبادة المؤمنين :
" قل للمؤمنين ان يغضوا من أبصارهم " وقال تعالى آمرا المؤمنات :"وقل للمؤمنات يغضضن من ابصارهن "
وقال قائل :
الم تر أن العين للقلب رائد ُ فما تألف العين فالقلب آلف
وقال اخر :
كل الحوادث مبدأها من النظر ومعظم النار من مستصغر الشررِ
كم نظرةٍ فعلت في قلب صاحبها فعل السهام بلا قوس ولا وترٍ
والمرء ما دام ذا عين يقلبها في أعين الناس موقوف على خطرٍ
ويسر مقتله ماضر مهجته لا مرحبا بسرور عاد بالضرر
ويعد هذا ما قول الذين يجلسون الساعات الطوال أمام التلفاز لمشاهدة ما يضر قلوبهم .. هل هان عليهم الوقت حتى يضيعوه هكذا ؟
ج- اضاعه الوقت في المخالطة :
هذه المجالس التي يجتمع فيها العباد :
كم سلب من النعم ؟ وكم زرعت من عداوات ؟
وكم غرست في القلوب من حزازات ؟
فيها خسارة , وفيها سواد القلوب .
كم جمعت من رفقاء السوء وأصدقاء الشر .
قال
تعالى : (ويوم يعض الظالم على يديه يقول ياليتني اتخذت مع الرسول سبيلا
وياليتني لم اتخذ فلانا خليلا لقد أضلني عن الذكر بعد اذ جاءني وكان
الشيطان للإنسان خذولا )
وقال تعالى الأخلاء يومئذ بعضهم لبعض عدو إلا المتقين )
قال علي بن ابي طالب في تفسير هذه الآية :
اللهم
إن فلانا ٌ خليلي كان يأمرني بطاعتك وطاعة رسولك , ويأمرني بالخير وينهاني
عن الشر , وينبئني أني ملاقيك اللهم فلا تضله بعدي , حتى تريه مثل ما
اريتني , وترضى عنه كما رضيت عني ؛ فيقال له : اذهب فلو تعلم ماله عندي
لضحكت كثيرا وبكيت قليلا ,قال :ثم يموت الآخر , فتجمع أرواحهما فيقال :ليئن
أحدكما على صاحبه ؛ فيقول كل واحد منهما لصاحبه :نعم الصاحب ونعم الخليل .
وإذا مات أحد الكافرين , وبشر بالنار ,ذكر خليله فيقول : اللهم إن خليلي
فلانا كان يامرني بمعصيتك ومعصيه رسولك ,ويأمرني بالشر وينهاني عن الخير ,
ويخبرني اني غير ملاقيك ,اللهم فلا تهده بعدي حتى تريه مثل ما اريتني
,وتسخط عليه كما سخطت علي فيموت الكافر الآخر , فيجمع بين ارواحهما ؛فيقال
:ليئن كل واحد منكما على صاحبه ,فيقول كل واحد لصاحبه :بئس الاخ وبئس
الصاحب ,وبئس الخليل .
د- إضاعة الوقت في النوم :
كثرة النوم تضيع وقت العبد وتضر قلبه , وتجعل بدنه ثقيلاُ ويكون كسولاُ غافلاٌ.
وترى من ينام متأخراُ من الليل ,منفقاُ وقته فيما يضره ولا ينفعه ,ثم يترتب على ذلك ضياع واجبات الصلاة وغيرها .
وفي كثرة النوم ضياع العمر , وفوت التهجد ,وبَلادة الطبع ,و قساوة القلب
والعمر أنفس الجواهر , وهو رأس مال العبد فيه يتجر , والنوم موت , فكثرته تنقص العمر ثم فضيلة التهجد لا تخفى ,وفي النوم فواتها .

:::::::::::::::::::::::::::::

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كيف تستغل وقتك بالعبادة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ضياء الرحمن :: ¯−ـ‗۞۩ مـنـتــديـآت آلـدروس وآلمـنـآهـج آلشــرعـيه۩۞‗ـ−¯ :: مـنـتــدي القرآن الكريم-
انتقل الى:  
سحابة الكلمات الدلالية
رمضان دعاء احكام القرآن الله؟ تكلموا الذين النون القران لماذا الامام السلف المراة المعلم الشافعى التجويد الناس الشيخ المصحف اجمل اقوال سورة الساكنة أحكام القيم الله


cash 4 cars flat fee mls

.: عدد زوار المنتدى :.


MusicPlaylist
Music Playlist at MixPod.com
المواضيع الأخيرة
» الأيام العشر من ذي الحجَّة 2
من طرف نجمه بالسما 2015-09-02, 01:49

» الأيام العشر من ذي الحجَّة 1
من طرف نجمه بالسما 2015-09-02, 01:44

» أحكام عشر ذي الحجَّة 2
من طرف نجمه بالسما 2015-09-02, 01:28

» أحكام عشر ذي الحجَّة 1
من طرف نجمه بالسما 2015-09-02, 01:21

» فضل الحج وعشر ذي الحجة الشيخ علي بن عبدالرحمن الحذيفي 2
من طرف نجمه بالسما 2015-09-02, 01:10

» فضل الحج وعشر ذي الحجة الشيخ علي بن عبدالرحمن الحذيفي
من طرف نجمه بالسما 2015-09-02, 01:04

» كِتَابْ مِنْ فَيضِ القُرْءَانِ الكََرِيمِ
من طرف عصام الكردي 2015-06-22, 14:38

» تعلن جمعية الأصالة عن حاجتها إلى محفظــات للقرآن الكـريم
من طرف جمعية الاصالة 2015-05-05, 22:38

» معرض الأسر المنتجة فبراير 2015
من طرف جمعية الاصالة 2015-02-18, 07:51

» السيرة الإجمالية قبل النبوة
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:27

» بناء الكعبة وقضية التحكيم
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:24

» زواجه بخديجة
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:21

» حياة الكدح
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:17

» حلف الفضول
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:14

» حرب الفِجَار
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:12

» بَحِيرَى الراهب
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:10

» يستسقى الغمام بوجهه
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:08

» إلى عمه الشفيق
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:05

» إلى جده العطوف
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:02

» إلى أمه الحنون
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:00

» الأخلاق"""""""""""""""""""""""
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:56

» الحالة الاقتصادية
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:51

» صور من المجتمع العربي الجاهلي
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:48

» الحالة الدينية................
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:45

» شق الصدر
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:32

» شق الصدر
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:27

» في بني سعد
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:23

» في بني سعد
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:23

» المولد وأربعون عامًا قبل النبوة المولـــد
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:19

» الأسرة النبوية
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:13

» نسب النبي صلى الله عليه وسلم
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:09

» معرض الأسر المنتجة الأول 2015
من طرف جمعية الاصالة 2015-01-26, 10:17

» اسم الله الرزاق
من طرف نجمه بالسما 2014-10-22, 22:54

» الآية السادسة والعشرون قوله تعالى { إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم } .
من طرف نجمه بالسما 2014-10-22, 00:11

» "إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّاِ" مريم 96
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 23:54

» تفسير ::: الزلزلة
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 23:46

» ضوء الفجر نعمة من الله 2
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 23:43

» ضوء الفجر نعمة من الله 1
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 23:39

» تاسعًا : الفوز بغنيمة قيمة
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:53

» سابعًا : الحصول على شهادة رسول الله صلى الله عليه وسلم بالخيرية المطلقة
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:51

» سادسًا : ازدياد العلم لدى من ينشره في الخلق
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:49

» خامسًا : الظفر بالعون والمدد من الله
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:46

» رابعًا : الخروج من تبعة الكتمان
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:40

» ثالثًا : التأسي بأنبياء الله ورسوله
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:37

» ثانيًا : الفوز بصلاة الله
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:33

» ثانيًا : الفوز بصلاة الله
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:29

» الأجر العظيم في نشر العلم
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:27

» حــوار شيـــــق بيـن فــــــخ وعـصـفــــــورا..!!
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:15

» تستحى وهى فى الكفن .. فما بال الأحياء لا يستحون
من طرف نجمه بالسما 2014-09-28, 21:19

» المـــوت ايا عبد كم يراك الله عاصيا حريصا على الدنيا وللموت ناسيا
من طرف نجمه بالسما 2014-09-28, 21:11

» من أتقن سياسة "التغافل" أراح نفسه و أراح الناس من حوله
من طرف نجمه بالسما 2014-09-28, 20:55

» حين تؤمن بأن الله قادر على تغييرك من حال إلى حال، ستجد الطمأنينة ملأت قلبك هي وراحة البال
من طرف نجمه بالسما 2014-09-28, 20:08

» الدكتوره دعاء الراوي: قبل أن تيقظوا أطفالكم
من طرف نجمه بالسما 2014-09-28, 20:01

» ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام
من طرف نجمه بالسما 2014-09-28, 19:46

» الفتور أمر طبيعي في حياة المسلم..
من طرف نجمه بالسما 2014-09-28, 19:45

» يشرع لمن أراد أن يضحي إذا دخل في العشر الأول من ذي الحجة
من طرف نجمه بالسما 2014-09-28, 19:41

» ✿ فضل العشر والعمل الصالح فيها ✿
من طرف نجمه بالسما 2014-09-28, 19:37

» ما جاء فى صلاة التهجد
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:31

» اسئلة واجوبة في السيرة النبوية 6
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:31

» مِنْ بَيّنْ كُلِ الأدْياَن لِماذا الإسْلامْ
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:31

» المنار المنيف في الصحيح والضعيف
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:30

» المقيت .........................
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:30

» اسئلة فقهية للمراءة المسلمة
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:29

» ............ طواف الوداع
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:28

» أذكـــــــار المســـاء
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:28

» فضائل سورة القدر
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:28

» ماذا تفعل من لم تستطع تحري ليلة القدر لعذر شرعي.. وهل يفوتها الأجر فإذا كانت الإجابة بنعم هل يحل لها استخدام حبوب تأخير الدورة؟
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:20

» Quran Translations
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:20

» صفات الحجاب الشرعي
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:19

» ماذا قالو هؤلاء
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:19

» النجاح لا يقبل خيار الهزيمة والفشل".
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:19

» جمـــع وتـوزيع 10.000 مصحــف
من طرف نبض الدموع 2013-08-04, 20:10

» دليل الخير يفتح لك أبواب الخير فكن في قافلة خير الناس
من طرف نبض الدموع 2013-08-04, 20:08

» 13 قصة موسى الكليم
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2013-07-03, 19:29

» هلاك فرعون وجنوده
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2013-07-03, 19:29

» 2 هلاك فرعون وجنوده
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2013-07-03, 19:28

» فصل فيما كان من أمر بني إسرائيل بعد هلاك فرعون
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2013-07-03, 19:28

» كتاب حصن المسلم كاملاً
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2013-07-03, 19:27

» سهم الخير يأخذ بيدك لعمل الخير
من طرف جمعية الاصالة 2013-06-29, 19:14

» في رمضان شارك ولو بكيلو وكن سببا في إسعاد الفقراء
من طرف جمعية الاصالة 2013-06-29, 19:14

» مشـــروع إفطـــار صائـــم ضاعـــف صيامــك ب15 جنيه فقط
من طرف جمعية الاصالة 2013-06-29, 19:13

» ختمة المراجعة للحفاظ مجاناً
من طرف جمعية الاصالة 2013-06-29, 08:41

» رمضان على الأبواب فمن يشارك في سهم الخير
من طرف جمعية الاصالة 2013-06-29, 05:19

» مشروع تطوع معنا فى رمضان
من طرف جمعية الاصالة 2013-06-26, 10:41

» لاااااااااا يــــامنتقبه ...!!
من طرف نبض الدموع 2013-06-14, 10:15

» أهلا يم
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:50

» اهلا العابره
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:49

» اهلا نهى احمد
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:47

» قشر الموز و تبييض الاسنان
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:45

» ذكاء اكثر وجهد اقل
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:44

» ما معنى كلمة Nescafé؟؟؟ ومعلومات اخرى هتعجبكم بإذن الله
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:44

» 13 عادة يوميّة تسبّب لك حبّ الشباب
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:43

» بدء النشاط الصيفى المتميز
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:41

» دورة المدرس المعتمد TOT
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:40

» مشروع خطوة
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:39

» 12 قصة موسى الكليم
من طرف نجمه بالسما 2013-05-11, 17:34

» 11 قصة موسى الكليم
من طرف نجمه بالسما 2013-05-11, 17:29

» 10 قصة موسى الكليم
من طرف نجمه بالسما 2013-05-11, 17:25

» 20 كلمه تساعدك على ان تكون شخصيه محبوبه عند الجميع اعرف هذه الكلمات
من طرف نبض الدموع 2013-05-02, 21:50