الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اكثر من مليون معلومة مفيدة 9

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نجمه بالسما
-.-
-.-
avatar

الاوسمة :
الهواية :
المزاج :
المهنة :
علم البلد :
انثى عدد المساهمات : 2449
تاريخ التسجيل : 17/02/2011
العمل/الترفيه : sport
لاتحزن : متقلب

مُساهمةموضوع: اكثر من مليون معلومة مفيدة 9   2012-01-21, 22:03



[center]اكثر من مليون معلومة مفيدة 9


::::::::::::::::::::::


لماذا يحافظ ورق الألمنيوم على الأشياء ساخنة (او باردة)؟
تنتقل
الحرارة بثلاث طرق : التوصيل – بالنقل أو الحمل – بالإشعاع
.

التوصيل: هو عبارة عما يحدث عند وجود مادة ساخنة مع مادة أبرد،
حيث تنتقل الحرارة وبشكل طبيعي من المادة الأسخن. فإذا وضعت يدك في وعاء فيه ماء
باردا ستصبح يدك أبرد، وسيصبح الماء بعد ذلك دافئا اكثر
.

النقل
الحراري: تزداد حرارة الهواء الموجود حول مادة ساخنة، عن طريق عملية النقل الحراري
. والهواء الساخن أقل كثافة من الهواء البارد لذا فإنه
يرتفع ليحل مكانه الهواء البارد الموجود في الأعلى، (انظر لماذا يرتفع البالون
المنفوخ بالهواء الساخن؟) وتستمر العملية على هذه الحال حتى تبرد حرارة هذا الشيء أو
المادة وتصبح معادلة لجو الغرفة
.


(
تعمل أجهزة
التدفئة المركزية بنظام النقل الحراري، وما لم تصبغها باللون الأسود غير اللماع،
سيكون من المنطقي أكثر ان تسميها "أجهزة التسخين الحراري
").

الإشعاع
الحراري
: رغم أن كل الحرارة الصادرة عن
مدفأة الفحم أو الخشب التقليدية تنطلق الى الخارج عبر المدخنة عن طريق النقل
الحراري، إلا أن الدفء الذي يعم الغرفة ينتقل عن طريق الإشعاع الحراري. ( هذا
النوع من الإشعاع لا يحتاج الى وسط ناقل، مما يعني أن الأشياء مثلا في مكنسة
كهربائية ستبرد، فتتمكن بالتالي من نقل الحرارة المحيطة بها الى أشياء أخرى رغم
عدم وجود إمكانية للتسخين عبر الحمل أو التوصل الحراري. ولو لم تكن هذه الحالة
مقبولة علميا لما تمكنت الشمس من تسخين الأرض
).

إن الأسطح
اللماعة والألوان الفاتحة تعتبر مواد قليلة الإشعاع بحيث تمتص الحرارة مقارنة
بالأسطح الداكنة والكئيبة الألوان. والأمثلة على صدق هذا الكلام كثيرة في حياتنا
اليومية
. فنحن نلاحظ أن غطاء خزان ماء
التبريد الموجود في محرك السيارة مطليا دائما بالأسود غير اللماع وذلك حتى يتم
تشجيع فقد بعض حرارة الماء عن طريق الإشعاع
.

ويجدر بنا
أن نشير هنا الى أن هذا الكلام ينطبق على جميع اشكال الإشعاع – وليس على الحرارة
فقط. فمثلا يتم طلاء الأسطح الخارجية لبعض الطائرات الحربية باللون الأسود غير
اللامع حتى يمتص الموجات المصغرة الصادرة عن الرادارات فتصبح الطائرة خفية لا يمكن
لأحد تعقبها
.

وينطبق نفس
المبدأ السابق على كيفية تمكن مادة الألمنيوم، من المحافظة على الطعام دافئا، أو
تجعلنا قادرين على استخدامها لتسخين أو طهي الطعام بسرعة. فإذا وضعت الجانب اللماع
من ورق الألمنيوم نحو الداخل، ستتمكنين من الحفاظ على الطعام دافئا، أو ستقللين من
وقت الطهي
.

ومثال آخر
يوضح نفس الظاهرة، هو بطانية الفضاء، التي تستخدمها فرق الإنقاذ في الأجواء
الباردة، حيث تصنع هذه البطانية من مواد مقاومة للريح والماء تغطيها طبقة من الألمنيوم
العاكس أو اللماع. فإذا قام المنقذ بلف الجزء اللماع حول المصاب، سيتمكن من الحفاظ
على اكبر قدر ممكن من الحرارة على جسم الأخير
.


وبشكل مشابه،
فإنك إذا نظرت داخل قارورة المكنسة الكهربائية سترى أن الأسطح الداخلية لها فضية
اللون. والمكنسة تمنع انتقال الحرارة والغبار منها عبر التوصيل او النقل لكن السطح
اللماع الداخلي يقوم بتقليل أي انتقال عن طريق الإشعاع..والمواد الباردة؟
!

لا تنحصر
مزايا ورق الألمنيوم في المحافظة على سخونة الأشياء . بل تتعدى ذلك الى المواد
البارة أيضا
.

فإذا قمت
بلف طبق من السندويشات (الشطائر) بورق الألمنيوم على أن يكون سطحه اللماع نحو
الخارج، سيؤمن لك هذا النوع من الورق المحافظة على ما في الطبق باردا وذلك بعكس
الحرارة الخارجية عن الشطائر مما يحافظ عليها طازجة، أكثر من أن تبقى معرضة للهواء


لماذا تعتبر
بعض المواد – مثل مادة كيفلر مضادة للرصاص ؟
!

تتكون
المادة المركبة عادة من خصلات من الألياف ممزوجة مع مادة أخرى تسمى المصفوفة أو المنهجية
. وذلك لتقويتها
.

وأوضح أمثلة
على ذلك هي في المادة التي كان يستخدمها الفراعنة لصنع أغطية المومياءات . ومثل
آخر نأخذه من عصرنا الحديث في المانيا الشرقية سابقاً حيث كانوا يستخدمون مادة
مركبة لتصفيح السيارات بها . والباكليت وهو الراتينج الصناعي الذي تتم تقويته
بإضافة الزجاج أو ألياف الكربون إليه

.
وأحيانا نجد
أن البعض يقوي الاسمنت بوضع صفائح من المعدن داخله . فيحميه من التداعي إذا تعرض
لضغط عال بينما نجد أن في الخشب ، مادة مقوية طبيعية كما يقول المهندسون ، وذلك
لوجود الياف السيليلوز فيها . وكيفلر هو الاسم الصناعي لمادة إكتشفها ستيفاني
كاوليك عام 1965م وتحتوي هذه المادة أساساً على سلسلة جزئيات من صنع الإنسان
وتعتمد هذه السلسلة على الترابط القوي بين حلقات ذرات الكربون تبلغ قوة هذه
الحلقات نحو خمسة أضعاف الفولاذ وتتمتع بخاصية عدم التمدد أيضاً وحالياً تعد هذه
المادة من أعظم اختراعات الإنسان

.













وتعتبر
طريقة صنع المواد المركبة هذه أمراً معقداً جداً وغير مفهوم حتى يومنا هذا ومازال المهندسون
يستخدمونها في صنع العديد من الأشياء لكن بطريقة سرية وذلك فإن أهداف الاستخدام
تختلف باختلاف أنواع المواد المركبة سواء كانت مقطعة أو طويلة منفردة أو منعزلة
جامدة أو لينقاسية أو قابلة للتمدد وقد كتب المتخصصون العديد من الكتب الضخمة حول
هذه المواد لذا فإن ما ستقرأه ألان يعتبر زيادة التوضيح

.

لجميع
المواد طاقة كامنه وأوضح مثل على ذلك في توتر سطح الماء . فإذا راقبت حشرة تسير
فوق الماء سترى أن أرجلها تحدث نقطاً أو ثقوباً مخروطية على سطح الماء . وهذه
الثقوب تزيد مساحة السطح بالطبع وتطفو الحشرة لأن طاقتها الكامنة ( الناتجة عن
وزنها ) متزنة تماماً مع زيادة طاقة سطح الماء . وتميل السوائل إلى تقليل طاقة
السطح لديها قدر الإمكان . ويمكنك ملاحظة ذلك حين تكون المساحة الإجمالية لسطح
القطرات أقل من مساحة محتويات كمية الماء نفسها في عامود أسطواني رفيع . في الواقع
، تتصرف المواد الصلبة بالطريقة نفسها . لكن إيجاد مساحة أكبر في مادة جامدة يحتاج
إلى زيادة في الطاقة
.

الرصاصة

إن سرعة
موجة الصدمة في أي مادة تعبر عادة عن سرعة الصوت في هذه المادة والتي ستكون بالطبع
أسرع بكثير من سرعة الرصاصة . وبالتالي ، عندما تضرب الرصاصة سطح مادة جامدة ، فإن
موجات الصدم ستتجه نحو الخارج على الجانبين بشكل أسرع من الرصاصة نفسها
. وهذا يعني ، على المادة الواقية أن تتمتع بالوقت
الكافي للقيام بمهمتها
. وفي حالة المواد المركبة
ستنتشر الصدمة في سلسلة من الانكسارات داخل المادة المصفوفة ،والتي تميل للسير
بشكل مواز لسطح الألياف مبعدة الصدمة عن قلب المادة المركبة . وفي حالة مادة كيفلر
نجد أن الألياف غير مرنة إلى حد يستوجب تسليط طاقة هائلة لتحقيق هذا الأمر . وإذا
كانت الألياف مصفوفة بشكل متعاكس أو متصالب فإن الصدمة ستتفرع وتجد أسطحاً جديدة
للصدمات التي تليها . ويحدث كل ذلك في اقل من عشر الثانية لكن الطاقة التي تمتصها
المادة والتي تجد كل هذه الأسطح الجديدة ضمن الألياف قادرة تماماً على ردع رصاصة من
الدخول
.

لماذا لا
يوفر لنا الفولاذ مثل هذه الحماية ؟


عدا عن خفة
وزن المواد المركبة نسبة إلى الفولاذ ، فإن نوع الحماية التي يقدمها درع من الحديد
قد تشكل خطراً على الإنسان ، حتى في حال عدم اختراقه ، لأن طريقة انتقال موجات
الصدم داخله قد تسبب تقشراً على السطح الداخلي له

.
الأمر الذي
يعتبر بخطورة الرصاصة نفسها . وهناك بعض أنواع من القذائف المضادة للدبابات ،
مصممة خصيصاً لنسف الدبابات وتدميرها ، فما بالك بدرع من المادة نفسها لا تتجاوز
سماكته سنتمترات
.

أخيراً يجدر
بنا أن نذكر أن استخدام المواد المركبة لا يقتصر على الأمور الحربية بل يتجاوز ليصبح
مادة أساسية في صنع ( الفايبر غلاس ) الحديث الذي تتكون من المراكب والخزانات
والكثير من أنواع المفروشات

.

ماهي البصمه
الوراثيه ؟

بداية ما هو
الـ
"DNA"؟"(DNA)":
هي المادة
الوراثية الموجودة في خلايا جميع الكائنات الحية"، وهي التي تجعلك مختلفًا،
إنها الشفرة التي تقول لكل جسم من أجسامنا: ماذا ستكون؟! وماذا ستفعل عشرة
ترليونات (مليون مليون) من الخلايا؟
!.

وطبقًا لما
ذكره العالمان: "واطسون" و "جريح" في عام 1953 فإن جزيء الحمض
النووي

"(DNA)"
يتكون من شريطين يلتفان حول بعضهما على هيئة سلم حلزوني، ويحتوي
الجزيء على متتابعات من الفوسفات والسكر، ودرجات هذا السلم تتكون من ارتباط أربع قواعد
كيميائية تحت اسم أدينين
A ، ثايمين T،
ستيوزين
C، وجوانين
G
، ويتكون هذا الجزيء في الإنسان من نحو ثلاثة
بلايين ونصف بليون قاعدة
.

كل مجموعة
ما من هذه القواعد تمثل جينًا من المائة ألف جين الموجودة في الإنسان، إذًا
فبعملية حسابية بسيطة نجد أن كل مجموعة مكونة من 2.200 قاعدة تحمل جينًا معينًا
يمثل سمة مميزة لهذا الشخص، هذه السمة قد تكون لون العين، أو لون الشعر، أو
الذكاء، أو الطول، وغيرها (قد تحتاج سمة واحدة إلى مجموعة من الجينات لتمثيلها
)

اكتشاف
البصمة الوراثية


لم تُعرَف
البصمة الوراثية حتى كان عام 1984 حينما نشر د. "آليك جيفريز" عالم الوراثة
بجامعة "ليستر" بلندن بحثًا أوضح فيه أن المادة الوراثية قد تتكرر عدة
مرات، وتعيد نفسها في تتابعات عشوائية غير مفهومة.. وواصل أبحاثه حتى توصل بعد عام
واحد إلى أن هذه التتابعات مميِّزة لكل فرد، ولا يمكن أن تتشابه بين اثنين إلا في
حالات التوائم المتماثلة فقط؛ بل إن احتمال تشابه بصمتين وراثيتين بين شخص وآخر هو
واحد في الترليون، مما يجعل التشابه مستحيلاً؛ لأن سكان الأرض لا يتعدون المليارات
الستة، وسجل الدكتور "آليك
"
براءة
اكتشافه عام 1985، وأطلق على هذه التتابعات اسم "البصمة الوراثية للإنسان
" The DNA Fingerprint" ، وعرفت على أنها "وسيلة من وسائل التعرف على الشخص عن طريق
مقارنة مقاطع

"(DNA)"
، وتُسمَّى في بعض الأحيان
الطبعة الوراثية
"DNA
typing"

كيف تحصل
على بصمة وراثية؟


كان
د."آليك" أول مَن وضع بذلك تقنية جديدة للحصول على البصمة الوراثية وهي
تتلخص في عدة نقاط هي
:

1-
تُستخرَج
عينة الـ
"(DNA)"
من نسيج
الجسم أو سوائله "مثل الشعر، أو الدم، أو الريق
".

2-
تُقطَع
العينة بواسطة إنزيم معين يمكنه قطع شريطي الـ

"(DNA)"
طوليًّا؛ فيفصل قواعد "الأدينين
A"
و "الجوانين
G"
في ناحية، و"الثايمين
T"
و"السيتوزين
C"
في ناحية أخرى، ويُسمَّى هذا الإنزيم بالآلة الجينية، أو المقص
الجيني
.

3-
تُرتَّب هذه
المقاطع باستخدام طريقة تُسمَّى بالتفريغ الكهربائي، وتتكون بذلك حارات طولية من
الجزء المنفصل عن الشريط تتوقف طولها على عدد المكررات
.

4-
تُعرَّض
المقاطع إلى فيلم الأشعة السينية

"X-ray-film"
، وتُطبَع عليه فتظهر على شكل
خطوط داكنة اللون ومتوازية
.

ورغم أن
جزيء الـ
"(DNA)"
صغير إلى
درجة فائقة (حتى إنه لو جمع كل الـ

"(DNA)"
الذي تحتوي عليه أجساد سكان الأرض لما زاد وزنه عن 36 ملجم) فإن
البصمة الوراثية تعتبر كبيرة نسبيًّا وواضحة
.

ولم تتوقف
أبحاث د."آليك" على هذه التقنية؛ بل قام بدراسة على إحدى العائلات يختبر
فيها توريث هذه البصمة، وتبين له أن الأبناء يحملون خطوطًا يجيء نصفها من الأم،
والنصف الآخر من الأب، وهي مع بساطتها تختلف من شخص لآخر
.
يكفي
لاختبار البصمة الوراثية نقطة دم صغيرة؛ بل إن شعرة واحدة إذا سقطت من جسم الشخص
المُرَاد، أو لعاب سال من فمه، أو أي شيء من لوازمه؛ فإن هذا كفيل بأن يوضح اختبار
البصمة بوضوح كما تقول أبحاث د. "آليك
".

قد تمسح
إذًا بصمة الأصابع بسهولة، ولكن بصمة الـ
"(DNA)"
يستحيل
مسحها من ورائك، وبمجرد المصافحة قد تنقل الـ

"(DNA)"
الخاصة بك إلى يد مَن تصافحه.

ولو كانت
العينة أصغر من المطلوب، فإنها تدخل اختبارًا آخر، وهو تفاعل إنزيم البوليميريز
(PCR)، والذي
نستطيع من خلال تطبيقه مضاعفة كمية الـ
"(DNA)"
في أي عينة،
ومما وصلت إليه هذه الأبحاث المتميزة أن البصمة الوراثية لا تتغير من مكان لآخر في
جسم الإنسان؛ فهي ثابتة بغض النظر عن نوع النسيج؛ فالبصمة الوراثية التي في العين
تجد مثيلاتها في الكبد.. والقلب.. والشعر
.

وبذلك.. دخل
د."آليك جيوفريز" التاريخ، وكانت أبحاثه من أسرع الاكتشافات تطبيقًا في
كثير من المجالات
.

العلم في
دهاليز المحاكم


في البداية..
استخدم اختبار البصمة الوراثية في مجال الطب، وفصل في دراسة الأمراض الجينية
وعمليات زرع الأنسجة، وغيرها، ولكنه سرعان ما دخل في عالم
"الطب الشرعي" وقفز به قفزة هائلة؛ حيث تعرف على
الجثث المشوهة، وتتبع الأطفال المفقودين، وأخرجت المحاكم البريطانية ملفات الجرائم
التي قُيِّدَت ضد مجهول، وفُتِحَت التحقيقات فيها من جديد، وبرَّأت البصمة
الوراثية مئات الأشخاص من جرائم القتل والاغتصاب، وأدانت آخرين، وكانت لها الكلمة الفاصلة
في قضايا الأنساب، وواحدة من أشهر الجرائم التي ارتبط اسمها بالبصمة الوراثية هي
قضية د." سام شبرد" الذي أُدِين بقتل زوجته ضربًا حتى الموت في عام 1955
أمام محكمي أوهايو بالولايات المتحدة، وكانت هذه القضية هي فكرة المسلسل المشهور
"الهارب
" The
Fugitire
في عام 1984.

في فترة
وجيزة تحولت القضية إلى قضية رأي عام، وأُذِيعَت المحاكمة عبر الراديو وسُمِحَ
لجميع وكالات الأنباء بالحضور، ولم يكن هناك بيت في هذه الولاية إلا ويطالب
بالقصاص، ووسط هذا الضغط الإعلامي أُغلِقَ ملف كان يذكر احتمالية وجود شخص ثالث
وُجِدَت آثار دمائه على سرير المجني عليها في أثناء مقاومته، قضي
د."سام" في السجن عشر سنوات، ثم أُعِيدَت محاكمته عام 1965، وحصل على
براءته التي لم يقتنع بها الكثيرون حتى كان أغسطس عام 1993، حينما طلب الابن
الأوحد لـ"د. سام شبرد" فتح القضية من جديد وتطبيق اختبار البصمة
الوراثية
.

أمرت
المحكمة في مارس 1998 بأخذ عينة من جثة
"شبرد"، وأثبت الطب الشرعي
أن الدماء التي وُجِدَت على سرير المجني عليها ليست دماء "سام شبرد"، بل
دماء صديق العائلة، وأدانته البصمة الوراثية، وأُسدِلَ الستار على واحدة من أطول
محاكمات التاريخ في يناير 2000 بعدما حددت البصمة الوراثية كلمتها


اخذ قسط من
الراحة والنوم لعدة دقائق في فترة ما بعد الظهر يساعد في تنشيط المخ والذاكرة
كالنوم الليلي تماما
.. هذا ما اكتشفه الباحثون في
جامعة هارفارد الأمريكية

فقد وجد
هؤلاء أن أخذ فترة قيلولة طويلة نسبيا يحسّن أداء العاملين والموظفين وحتى الطلاب الذين
يعانون من تعب وإرهاق وانخفاض ذهني ملحوظ مع غروب الشمس وانتهاء النهار

وأوضح
الباحثون أن القيلولة لمدة 60 - 90 دقيقة فقط وخصوصا عند الساعة الثانية بعد الظهر
يحسّن الأداء العملي للإنسان بنفس الدرجة التي تمنحها ساعات النوم المريحة أثناء
الليل

وينصح
الخبراء في مجلة
" التقارير الصحية" في حال
عدم رغبة الإنسان في نوم القيلولة أو عدم قدرته عليها تغيير المهمة أو الوظيفة
التي يقوم بها لفترة من الوقت ثم العودة لإنهائها لأن ذلك سيساعد على إرخاء دماغه
وإعادة تنشيطه
.

قال علماء
ان خلايا شمسية رخيصة مصنوعة من البلاستيك يمكن وضعها على اي سطح قد توفر طاقة
لمجموعة من الاجهزة الالكترونية المحمولة.‏


وقال فريق
علماء بجامعة كاليفورنيا بيركلى انهم انتجوا الجيل الاول من خلايا شمسية بلاستيكية
يمكن يوما ما ان تحل محل الخلايا الضخمة والمرتفعة السعر التى تعتمد على السيليكون
المستخدمة الان على نطاق واسع.‏


وقال بول اليفيساتوس
استاذ الكيمياء الذي قاد الدراسة ان الخلايا الشمسية الجديدة لا تعمل بالكفاءة
المطلوبة لكن "امامنا طريق واضح لجعل تلك التكنولوجيا تعمل بشكل افضل
كثيرا."‏




وقال
اليفيساتوس وفريقه فى تقرير نشر فى مجلة "ساينس" انهم انتجوا خلية شمسية
مهجنة مصنوعة من اجزاء صغيرة للغاية منتشرة فى البلاستيك. واضافوا ان الخلية التى
في سمك الشعرة والموضوعة بين قطبين كهربيين تنتج نحو 7 فولت
.

وقال
الباحثون ان الخلايا يمكن انتاجها بسرعة اذا ما دعت الحاجة فى المعمل العادي دون
حاجة الى غرف نظيفة او اماكن مفرغة.‏


وقال اليفيساتوس
"تتطلب الخلايا الشمسية العالية الكفاءة فى يومنا هذا عملية معالجة معقدة
داخل غرفة نظيفة وعملية هندسية معقدة لوضع المادة شبه الموصلة بين شيئين ويجب ان
تصنع صغيرة نسبيا لانها تنتج فى غرفة مفرغة."‏


وقال جانك
ديتمر الذي شارك فى الدراسة "جمال هذه العملية هو انك تستطيع وضع الخلايا
الشمسية مباشرة على البلاستيك الذى يتميز بمرونة غير محدودة."‏


واضاف ان
هذه التكنولوجيا تفتح الباب امام جميع انواع التطبيقات الجديدة مثل وضع الخلايا
الشمسية لتوفير الطاقة لاجهزة الراديو او معالجات الكمبيوتر الصغيرة.‏


اظهر
استطلاع جرى مؤخرا ان غاز الميثان وامثاله قد اصبحت طاقة متجددة ارخص سعرا بحيث
استخدمت 84 الف عائلة صينية غاز الميثان فى التدفئة بدلا من الفحم والكهرباء
ومحروقات اخرى
.

علم من معهد
بحوث الطاقة التابع للجنة الدولة للتنمية والاصلاح ان الصين طورت سلسلة من معدات توليد
الكهرباء بغاز الميثان المتولد من روث المواشى والدواجن والنفايات الصناعية الى
جانب تشغيل قرابة 1000 مشروع كبير ومتوسط لغاز الميثان بنهاية عام 2000 بطاقة
الانتاج 410 الاف متر مكعب من غاز الميثان سنويا

.

جدير بالذكر
ان اكثر من 700 من هذه المشروعات ينتج غاز الميثان بروث المواشى والدواجن اما
الباقى منها فينتج هذا الغاز باستخدام مخلفات صناعية مما يعالج 20 مليون طن من
المخلفات العضوية سنويا . وبفضل انخفاض تكلفة الانتاج يعد غاز الميثان ارخص طاقة
مقارنة مع الطاقات الاخرى
.

ذكرت دراسة أمريكية
موسعة شملت أكثر من 84ألف سيدة من 11ولاية أمريكية أن الاكثار من تناول الفول
السوداني والبندق وزبد الفول السوداني يخفض مخاطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض
السكر الذي يصيب كبار السن وأوضحت نتائج الدراسة التي نشرت بمجلة الجمعية الطبية
الامريكية أن النساء اللاتي تناولن كمية من السوداني والبندق تتراوح ما بين
3و5أوقيات حققن خفضا بلغت نسبته 27% في معدلات الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكر
مقارنة بمن لم يتناولن
.
ومن المعروف
أن الفول السوداني يحتوي على أحماض دهنية أحادية وعديدة غير مشبعة لها قدره على
خفض الدهون الضارة
.


::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::


:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::


[/center]

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اكثر من مليون معلومة مفيدة 9
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ضياء الرحمن :: ¯−ـ‗۞۩ مـنـتــديـآت آلسـآحـه آلعـآمـه ۩۞‗ـ−¯ :: ¯−ـ‗۞۩ مـنـتــديـآت الأسئلة والمعلومات ۩۞‗ـ−¯-
انتقل الى:  
سحابة الكلمات الدلالية
افضل الصلاة


cash 4 cars flat fee mls

.: عدد زوار المنتدى :.


MusicPlaylist
Music Playlist at MixPod.com
المواضيع الأخيرة
» وظيفة
من طرف جمعية الاصالة 2017-10-19, 13:03

» تخفيضات هائلة .. عشان خاطر ست الحبايب
من طرف جمعية الاصالة 2017-03-16, 19:25

» دعوة لزرع الأمل .. فى قلوب تحتاج إليك
من طرف جمعية الاصالة 2017-03-16, 19:12

» الأيام العشر من ذي الحجَّة 2
من طرف نجمه بالسما 2015-09-02, 01:49

» الأيام العشر من ذي الحجَّة 1
من طرف نجمه بالسما 2015-09-02, 01:44

» أحكام عشر ذي الحجَّة 2
من طرف نجمه بالسما 2015-09-02, 01:28

» أحكام عشر ذي الحجَّة 1
من طرف نجمه بالسما 2015-09-02, 01:21

» فضل الحج وعشر ذي الحجة الشيخ علي بن عبدالرحمن الحذيفي 2
من طرف نجمه بالسما 2015-09-02, 01:10

» فضل الحج وعشر ذي الحجة الشيخ علي بن عبدالرحمن الحذيفي
من طرف نجمه بالسما 2015-09-02, 01:04

» كِتَابْ مِنْ فَيضِ القُرْءَانِ الكََرِيمِ
من طرف عصام الكردي 2015-06-22, 14:38

» تعلن جمعية الأصالة عن حاجتها إلى محفظــات للقرآن الكـريم
من طرف جمعية الاصالة 2015-05-05, 22:38

» معرض الأسر المنتجة فبراير 2015
من طرف جمعية الاصالة 2015-02-18, 07:51

» السيرة الإجمالية قبل النبوة
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:27

» بناء الكعبة وقضية التحكيم
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:24

» زواجه بخديجة
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:21

» حياة الكدح
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:17

» حلف الفضول
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:14

» حرب الفِجَار
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:12

» بَحِيرَى الراهب
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:10

» يستسقى الغمام بوجهه
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:08

» إلى عمه الشفيق
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:05

» إلى جده العطوف
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:02

» إلى أمه الحنون
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:00

» الأخلاق"""""""""""""""""""""""
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:56

» الحالة الاقتصادية
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:51

» صور من المجتمع العربي الجاهلي
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:48

» الحالة الدينية................
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:45

» شق الصدر
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:32

» شق الصدر
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:27

» في بني سعد
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:23

» في بني سعد
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:23

» المولد وأربعون عامًا قبل النبوة المولـــد
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:19

» الأسرة النبوية
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:13

» نسب النبي صلى الله عليه وسلم
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:09

» معرض الأسر المنتجة الأول 2015
من طرف جمعية الاصالة 2015-01-26, 10:17

» اسم الله الرزاق
من طرف نجمه بالسما 2014-10-22, 22:54

» الآية السادسة والعشرون قوله تعالى { إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم } .
من طرف نجمه بالسما 2014-10-22, 00:11

» "إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّاِ" مريم 96
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 23:54

» تفسير ::: الزلزلة
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 23:46

» ضوء الفجر نعمة من الله 2
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 23:43

» ضوء الفجر نعمة من الله 1
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 23:39

» تاسعًا : الفوز بغنيمة قيمة
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:53

» سابعًا : الحصول على شهادة رسول الله صلى الله عليه وسلم بالخيرية المطلقة
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:51

» سادسًا : ازدياد العلم لدى من ينشره في الخلق
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:49

» خامسًا : الظفر بالعون والمدد من الله
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:46

» رابعًا : الخروج من تبعة الكتمان
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:40

» ثالثًا : التأسي بأنبياء الله ورسوله
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:37

» ثانيًا : الفوز بصلاة الله
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:33

» ثانيًا : الفوز بصلاة الله
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:29

» الأجر العظيم في نشر العلم
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:27

» حــوار شيـــــق بيـن فــــــخ وعـصـفــــــورا..!!
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:15

» تستحى وهى فى الكفن .. فما بال الأحياء لا يستحون
من طرف نجمه بالسما 2014-09-28, 21:19

» المـــوت ايا عبد كم يراك الله عاصيا حريصا على الدنيا وللموت ناسيا
من طرف نجمه بالسما 2014-09-28, 21:11

» من أتقن سياسة "التغافل" أراح نفسه و أراح الناس من حوله
من طرف نجمه بالسما 2014-09-28, 20:55

» حين تؤمن بأن الله قادر على تغييرك من حال إلى حال، ستجد الطمأنينة ملأت قلبك هي وراحة البال
من طرف نجمه بالسما 2014-09-28, 20:08

» الدكتوره دعاء الراوي: قبل أن تيقظوا أطفالكم
من طرف نجمه بالسما 2014-09-28, 20:01

» ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام
من طرف نجمه بالسما 2014-09-28, 19:46

» الفتور أمر طبيعي في حياة المسلم..
من طرف نجمه بالسما 2014-09-28, 19:45

» يشرع لمن أراد أن يضحي إذا دخل في العشر الأول من ذي الحجة
من طرف نجمه بالسما 2014-09-28, 19:41

» ✿ فضل العشر والعمل الصالح فيها ✿
من طرف نجمه بالسما 2014-09-28, 19:37

» ما جاء فى صلاة التهجد
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:31

» اسئلة واجوبة في السيرة النبوية 6
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:31

» مِنْ بَيّنْ كُلِ الأدْياَن لِماذا الإسْلامْ
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:31

» المنار المنيف في الصحيح والضعيف
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:30

» المقيت .........................
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:30

» اسئلة فقهية للمراءة المسلمة
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:29

» ............ طواف الوداع
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:28

» أذكـــــــار المســـاء
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:28

» فضائل سورة القدر
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:28

» ماذا تفعل من لم تستطع تحري ليلة القدر لعذر شرعي.. وهل يفوتها الأجر فإذا كانت الإجابة بنعم هل يحل لها استخدام حبوب تأخير الدورة؟
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:20

» Quran Translations
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:20

» صفات الحجاب الشرعي
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:19

» ماذا قالو هؤلاء
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:19

» النجاح لا يقبل خيار الهزيمة والفشل".
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:19

» جمـــع وتـوزيع 10.000 مصحــف
من طرف نبض الدموع 2013-08-04, 20:10

» دليل الخير يفتح لك أبواب الخير فكن في قافلة خير الناس
من طرف نبض الدموع 2013-08-04, 20:08

» 13 قصة موسى الكليم
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2013-07-03, 19:29

» هلاك فرعون وجنوده
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2013-07-03, 19:29

» 2 هلاك فرعون وجنوده
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2013-07-03, 19:28

» فصل فيما كان من أمر بني إسرائيل بعد هلاك فرعون
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2013-07-03, 19:28

» كتاب حصن المسلم كاملاً
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2013-07-03, 19:27

» سهم الخير يأخذ بيدك لعمل الخير
من طرف جمعية الاصالة 2013-06-29, 19:14

» في رمضان شارك ولو بكيلو وكن سببا في إسعاد الفقراء
من طرف جمعية الاصالة 2013-06-29, 19:14

» مشـــروع إفطـــار صائـــم ضاعـــف صيامــك ب15 جنيه فقط
من طرف جمعية الاصالة 2013-06-29, 19:13

» ختمة المراجعة للحفاظ مجاناً
من طرف جمعية الاصالة 2013-06-29, 08:41

» رمضان على الأبواب فمن يشارك في سهم الخير
من طرف جمعية الاصالة 2013-06-29, 05:19

» مشروع تطوع معنا فى رمضان
من طرف جمعية الاصالة 2013-06-26, 10:41

» لاااااااااا يــــامنتقبه ...!!
من طرف نبض الدموع 2013-06-14, 10:15

» أهلا يم
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:50

» اهلا العابره
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:49

» اهلا نهى احمد
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:47

» قشر الموز و تبييض الاسنان
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:45

» ذكاء اكثر وجهد اقل
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:44

» ما معنى كلمة Nescafé؟؟؟ ومعلومات اخرى هتعجبكم بإذن الله
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:44

» 13 عادة يوميّة تسبّب لك حبّ الشباب
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:43

» بدء النشاط الصيفى المتميز
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:41

» دورة المدرس المعتمد TOT
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:40

» مشروع خطوة
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:39

» 12 قصة موسى الكليم
من طرف نجمه بالسما 2013-05-11, 17:34