الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الوصاية النافعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سلمى
- - -
- - -


الاوسمة :
الهواية :
المزاج :
المهنة :
علم البلد :
انثى عدد المساهمات : 251
تاريخ التسجيل : 01/08/2011

مُساهمةموضوع: الوصاية النافعة   2011-08-09, 20:10




الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه .. أمّا بعد:

سئل الشيخ السعدي رحمه الله عن الأسباب والأعمال التي يضاعف بها الثواب؟

وهي جواب مسدد، لسؤال عظيم، يترتب عليه ثواب جزيل، كيف لا وهذه الرسالة تدور حول العمل الصالح ومضاعفاته، والطرق الموصلة إلى ذلك؟


فهي بحق ميدان فسيح للمرابحة والتجارة التي لا تبور.


ثم إنّ كثير من تلك الأسباب التي سيرد ذكرها وشرحها لا تحتاج إلى نية
واحتساب، إذ العبد أحيانا هكذا من تلقاء نفسه، فإذا استحضر النية، واستشعر
الثواب، وحرص على إيقاع العمل على أحسن وجوهه تضاعف ثوابه وعظم أجره.


ولقد ذكر المؤلف رحمه الله لمضاعفة العمل أسبابا عديدة، وضوابط جامعة يدخل تحتها أفراد كثيرة منها:


الإخلاص للمعبود
قال ابن تيمية: "وجماع الدين أصلان: أن لا نعبد إلاّ الله، ولا نبعده إلاّ بما شرع، ولا نعبده بالبدع، كما قال تعالى: {فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً} [الكهف: 110]. وقال تعالى: {وَاتْلُ
عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَاناً
فَتُقُبِّلَ مِن أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الآخَرِ قَالَ
لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ}
[المائدة: 27]، أي المتقين الله في عملهم بتحقيق الإخلاص والمتابعة. والمتقين هنا: أي المتقين لله في ذلك العمل بأن يكون عملهم خالصا لوجه الله، متبعين فيه لسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم". أهـ.

قال طلق بن حبيب: "التقوى أن تعمل بطاعة الله، على نور من الله، ترجو ثواب الله، وأن تترك معصية الله، على نور من الله، تخاف عقاب الله".

قال ابن تيمية: "اسم تقوى الله يجمع فعل كل ما أمر الله به إيجابا، واستحبابا، ونهى عنه تحريما، وتنزيها، وهذا يجمع حقوق الله، وحقوق العباد".

صحة العقيدة
وهي الإيمان الجازم بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره
وشره، وبكل ما جاء في القرآن الكريم والسنة الصحيحة من أصول الدين وأموره
وأخباره، وما أجمع عليه السلف الصالح، والتسليم لله تعالى في الحكم والأمر
والقدر والشرع، ولرسوله صلى الله عليه وسلم بالطاعة والتحكيم والانقياد
والاتباع.

عموم نفع العمل وعظم وقعه وأثره
فالمعلم مأجور على نفس تعليمه، سواء أفهم المتعلم أو لم يفهم؛ فإذا فهم ما
علمه، وانتفع به بنفسه أو نفع به غيره - كان الأجر جاريا للمعلم ما دام
النفع متسلسلاً متصلاً. وهذه تجارة بمثلها يتنافس المتنافسون؛ فعلى المعلم
أن يسعى سعيا شديدا في إيجاد هذه التجارة؛ فهي من عمله وآثار عمله. قال
تعالى:
{إِنَّا نَحْنُ نُحْيِي الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12]، فـ {مَا قَدَّمُوا} ما باشروا عمله، {وَآثَارَهُمْ} ما ترتب على أعمالهم من المصالح والمنافع أو ضدها في حياتهم وبعد مماتهم.

وقال الشيخ عبدالرحمن السعدي:
"فالعلم عبادة تجمع عدة قربات: التقرب إلى الله بالاشتغال به، فإنّ أكثر
الأئمة نصوا على تفضيله على أمهات العبادات - وذلك في أوقاته الزاهرة
بالعلم، فكيف بهذه الأوقات التي تلاشى بها وكاد أن يضمحل، والاستكثار من
ميراث النبي صلى الله عليه وسلم وأن من سلك طريقا يلتمس فيه علما سهل الله
له به طريقا إلى الجنّة، ونفعه واصل لصاحبه، ومتعد إلى غيره، ونافع
لصاحبه حيا وميتا، وإذا انقطعت الأعمال بالموت، وطويت صحيفة العبد - فأهل
العلم حسناتهم تتزايد كلما انتفع بإرشادهم، واهتدى بأقوالهم وأفعالهم؛
فحقيق بالعاقل الموفق أن ينفق فيه نفائس أوقاته، وجواهر عمره، وأن يعده
ليوم فقره، وفاقته. وفي هذا العصر تيسرت سبل كثيرة لنشر العلم؛ فعلى من
فتح له شيء من ذلك ألا يتوانى، وألا يضيع على نفسه هذه الفرص العظيمة؛
لأنّها تتسبب في عموم النفع، وتمكن من مخاطبة مختلف الطبقات، وتختصر
كثيراً من الجهد؛ فيفيد منها العالم والعامي، والكبير والصغير، والرجال
والنّساء، والموافق والمخالف؛ فشتان ما بين درس أو محاضرة، أو كلمة يستمع
لها، ويفيد منها عشرة، أو عشرون أو ألف أو أقل أو أكثر قليلا - وفي كل خير
- وبين ما يفيد منها الآلاف المؤلفة، بل الملايين من النّاس؛ فلا ريب أن
ذلك من أعظم ما يعم نفعه، ويعظم أثره".

الشركة والاجتماع على العمل
سواء كان دينيا أو دنيوياً ولعل ممّا يشير إلى هذا المعنى قوله تعالى عن موسى:
{وَاجْعَل
لِّي وَزِيراً مِّنْ أَهْلِي (29) هَارُونَ أَخِي (30) اشْدُدْ بِهِ
أَزْرِي (31) وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي (32) كَيْ نُسَبِّحَكَ كَثِيراً
(33) وَنَذْكُرَكَ كَثِيراً (34)}
[طه: 29 - 34].

قال الشيخ عبدالرحمن السعدي:
"علم موسى أنّ مدار العبادات كلها والدين على ذكر الله، فسأل الله أن
يجعل أخاه معه يتساعدان ويتعاونان على البر والتقوى؛ فيكثر منهما ذكر الله
من التسبيح، والتهليل، وغيره من أنواع العبادات".

التسبب في الخير
ودلالة النّاس عليه أو فتح باب إليه وهكذا، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
«من
دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه، لا ينقص ذلك من أجورهم
شيئاً. ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه، لا ينقص ذلك
من آثامهم شيئاً»
[رواه مسلم].

قال الشيخ عبدالرحمن السعدي: "هذا
الحديث وما أشبهه من الأحاديث في: الحث على الدعوة إلى الهدى والخير،
وفضل الداعي، والتحذير من الدعاء إلى الضلالة والغي، وعظم جرم الداعي،
وعقوبته".
والهدى: هو العلم النافع والعمل الصالح .

حسن الإسلام
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
«إذا أحسن أحدكم إسلامه فكل حسنة يعملها تكتب بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف، وكل سيئة يعملها تكتب بمثلها حتى يلقى الله عز وجل» [رواه مسلم].

قال ابن رجب:
"وإذا حسن الإسلام اقتضى ترك ما لا يعني كله، من المحرمات، والمشتبهات،
والمكروهات، وفضول المباحات التي لا يحتاج إليها، فإنّ هذا كله لا يعني
المسلم إذا كمل إسلامه، وبلغ إلى درجة الإحسان، وهو أن يعبد الله تعالى
كأنّه يراه، فإن لم يكن يراه فإنّ الله يراه".

رفعة العامل عند الله
قال ابن تيمية:
"انظر إلى موسى - صلوات الله وسلامه عليه - رمى الألواح التي فيها كلام
الله الذي كتبه بيده فكسرها، وجر بلحية نبي مثله، وهو هارون، ولطم عين ملك
الموت ففقأها، وعاتب ربه ليلة الإسراء في محمد صلى الله عليه وسلم ورفعه
عليه. وربه تعالى يحتمل له ذلك كله، ويحبه ويكرمه ويد لله، لأنّه قام لله
تلك المقامات العظيمة في مقابلة أعدى عدو له، وصدع بأمره، وعالج أمتي
القبط، وبني إسرائيل أشد المعالجة، فكانت هذه الأمور كالشعر في البحر".

الصدقة من الكسب الطيب
وهو الحلال، المباح، السالم من الغش، والربا، وسائر المكاسب الخبيثة. ومن ذلك قوله عز وجل:
{يَمْحَقُ اللّهُ الْرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ} [البقرة: 276].

شرف الزمان كرمضان
فشهر رمضان أفضل الشهور، وعشره الأخير أفضل الليالي، وليلة القدر فيه خير
من ألف شهر وهو زمان فاضل يضاعف فيه الأجر. عن أبي هريرة رضي الله عنه عن
النبي صلى الله عليه وسلم قال:
«من صام رمضان إيماناً واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه» [رواه البخاري ومسلم].

شرف المكان هو فضله
ومزيته على غيره:
قال ابن رجب: "واعلم أنّ مضاعفة الأجر للأعمال تكون بأسباب منها شرف المكان قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «صلاة في مسجدي أفضل من ألف صلاة فيما سواه وصلاة في المسجد الحرام أفضل من مائة ألف صلاة فيما سواه» [رواه أحمد]".

العبادة في الأوقات التي حث الشارع على قصدها
وهو ما ندب إليه الشارع ورغب فيه وبين عظم ذلك الوقت وشرفه. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
«أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم، وأفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل» [رواه مسلم].

القيام بالأعمال الصالحة عند المعارضات النفسية والخارجية
المعارضات النفسية
يشير بذلك إلى ما يجده الإنسان من المعارضات من داخل نفسه، والخوف من
التعرض للمشاق، أو الخوف من النّاس ونقدهم وسخريتهم أو الخوف من الفقر،
إلى غير ذلك من أنواع الخوف.

وأمّا المعارضات الخارجية:
يقصد بذلك المعوقات التي تصد الإنسان عن الخير من خارج نفسه، فتقطعه،
وتعوق سيره. ومن ذلك السخرية والحسد والدخول في النيات والملهيات
والمغريات، وغير ذلك من المعوقات والمثبطات التي يبتلى بها العبد فتجد
أنّه بسبب هذه المعارضات النفسية والخارجية يترك كثيراً من الأعمال
الصالحة سواء كانت قاصرة عليه، أو متعديا نفعها إلى غيره فتراه يقعد عن
حفظ القرآن وطلب العلم والدعوة إلى الله والأمر بالمعروف والنهي عن
المنكر.

وقال النووي:
"قال العلماء: ولا يشترط في الآمر والناهي أن يكون كامل الحاله، ممتثلاً
ما يأمر به، مجتنباً ما ينهى عنه، بل عليه الأمر وإن كان مخلاً بما يأمر
به، والنهي وإن كان متلبسا بما ينهى عنه؛ فإنّه يجب عليه شيئان: أن يأمر
نفسه، وينهاها، ويأمر غيره، وينهاه؛ فإذا أخل بأحدهما كيف يباح له الإخلال
بالآخر؟".

قال سعيد بن جبير: "لو كان المرء لا يأمر بالمعروف، ولا ينهى عن المنكر حتى لا يكون فيه شيء ما أمر أحد بمعروف، ولا نهى عن منكر".
قال تعالى:
{فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ} [الشورى: 40]، فالعفو عن المسيء في نحو المال أو العرض أو الجراحات أو القصاص ثقيل على النفس لما فيها من حب للانتقام والتشفي.

عظم وقع العمل وكبر نفعه
عن موسى الأشعري صلى الله عليه وسلم أنّ النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا آتاه سائل أو طالب حاجة، قال:
«اشفعوا تؤجروا، ويقضي الله على لسان نبيه ما شاء» [متفق عليه].

قال الشيخ عبدالرحمن السعدي:
"وهذا الحديث متضمن لأصل كبير، وفائدة عظيمة، وهو أنّه ينبغي للعبد أن
يسعى في أمور الخير سواء أثمرت مقاصدها ونتائجها، أو حصل بعضها، أو لم يتم
منها شيء. وذلك كالشفاعة لأصحاب الحاجات عند الملوك والكبراء، ومن تعلقت
حاجاتهم بهم؛ فإنّ كثيراً من النّاس يمتنع من السعي فيها إذا لم يعلم قبول
شفاعته، فيفوت على نفسه خيراً كثيراً من الله، ومعروفاً عند أخيه المسلم.
وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
«من
نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة،
ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة، ومن ستر مسلماً ستره
الله في الدنيا والآخرة، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه»
[رواه مسلم]. وقيل: لأنّ كرب الدنيا بالنسبة إلى كرب الآخرة كلا شيء؛ فادخر الله جزاء تنفيس الكرب عنده؛ لينفس به كرب الآخرة".

الآثار الحسنة للعمل الصالح
- فيها نفع العبد في دينه ودنياه.

- وزيادة إيمانه فالإيمان يزيد بالطاعة، فإذا زاد الإيمان كان ذلك سبباً في مضاعفة العمل.


- ورقة قلبه ضد قسوته، ورقة القلب: لينه، وانقياده، وخشوعه، وتأثره بالقرآن، وبالمواعظ وما إلى ذلك، قال تعالى:
{فَوَيْلٌ لِّلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُم مِّن ذِكْرِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ} [الزمر: 22].

الاجتهاد في تحقيق مقام الإحسان والمراقبة
وذلك باستحضار اطلاع الله عز وجل وشهوده، وأن يعبده كأنّه يراه، فإن لم يكن
يرى الله عز وجل فإنّ الله يراه. وهذا مقام عظيم يضاعف لأجله العمل
أضعافاً مضاعفة.

إسرار العمل الصالح
إذا كانت المصلحة في ذلك.. إنّ إسرار العمل يدل على صدق صاحبه وإخلاصه وبعده عن الرياء، فكان ذلك سببا لمضاعفة ثوابه.

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
«سبعة
يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلاّ ظله: إمام عادل، وشاب نشأ في عبادة
الله ورجل قلبه معلق بالمساجد، ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا
عليه، ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال، فقال: إنّي أخاف الله، ورجل تصدق
بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه، ورجل ذكر الله خاليا
ففاضت عيناه»
[رواه البخاري ومسلم].

إعلانها قد يكون سببا للمضاعفة
إنّ إظهار الأعمال وإعلانها قد يكون سببا للمضاعفة، وقد يكون خيرا من
الإخفاء وذلك إذا ترتب عليه مصالح كحصول الإقتداء ومسارعة النّاس إلى
التأسي بذلك العمل.

عن جرير بن عبدالله قال: جاء ناس من الأعراب إلى رسول الله صلى الله عليه
وسلم عليهم صوف، فرأى سوء حالهم قد أصابهم حاجه، فحث النّاس على الصدقة،
فأبطؤوا عنه، حتى رئي ذلك من وجهه. قال: ثم إن رجل من الأنصار جاء بصرة من
ورق، ثم جاء آخر، ثم تتابعوا حتى عرف السرور في وجهه، فقال رسول الله صلى
الله عليه وسلم:
«من سن في
الإسلام سنة حسنة، فعمل بها بعده كتب له مثل أجر من عمل بها، ولا ينقص من
أجورهم شيء، ومن سن في الإسلام سنة سيئة، فعمل بها من بعده كتب عليه مثل
وزر من عمل بها، ولا ينقص من أوزارهم شيء»
[رواه مسلم].


سلسلة العلامتين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور محمد
عضو جديد
عضو جديد


الاوسمة :
الهواية :
المزاج :
المهنة :
علم البلد :
انثى عدد المساهمات : 1019
تاريخ التسجيل : 18/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: الوصاية النافعة   2011-08-11, 15:31

جزاك الله خيراا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
al-dia
-
-


الاوسمة :
الهواية :
المزاج :
المهنة :
علم البلد :
ذكر عدد المساهمات : 681
تاريخ التسجيل : 15/02/2011
الموقع : الاسكندريه
العمل/الترفيه : الصيد
لاتحزن : طالب علم

مُساهمةموضوع: رد: الوصاية النافعة   2011-08-20, 12:31

جزاكي الله خيرا ياسلمي

_________________



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al-dia.yoo7.com
 
الوصاية النافعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ضياء الرحمن :: ¯−ـ‗۞۩ مـنـتــديـآت آلسـآحـه آلعـآمـه ۩۞‗ـ−¯ :: مـنـتــدي آلآعـضـَـ ـَـ ـآء-
انتقل الى:  
سحابة الكلمات الدلالية
الله اقوال المراة الشافعى اجمل تكلموا النون الناس القران القيم الله؟ أحكام السلف الامام دعاء لماذا التجويد الذين الشيخ احكام سورة المعلم الساكنة المصحف رمضان القرآن


cash 4 cars flat fee mls

.: عدد زوار المنتدى :.


MusicPlaylist
Music Playlist at MixPod.com
المواضيع الأخيرة
» الأيام العشر من ذي الحجَّة 2
من طرف نجمه بالسما 2015-09-02, 01:49

» الأيام العشر من ذي الحجَّة 1
من طرف نجمه بالسما 2015-09-02, 01:44

» أحكام عشر ذي الحجَّة 2
من طرف نجمه بالسما 2015-09-02, 01:28

» أحكام عشر ذي الحجَّة 1
من طرف نجمه بالسما 2015-09-02, 01:21

» فضل الحج وعشر ذي الحجة الشيخ علي بن عبدالرحمن الحذيفي 2
من طرف نجمه بالسما 2015-09-02, 01:10

» فضل الحج وعشر ذي الحجة الشيخ علي بن عبدالرحمن الحذيفي
من طرف نجمه بالسما 2015-09-02, 01:04

» كِتَابْ مِنْ فَيضِ القُرْءَانِ الكََرِيمِ
من طرف عصام الكردي 2015-06-22, 14:38

» تعلن جمعية الأصالة عن حاجتها إلى محفظــات للقرآن الكـريم
من طرف جمعية الاصالة 2015-05-05, 22:38

» معرض الأسر المنتجة فبراير 2015
من طرف جمعية الاصالة 2015-02-18, 07:51

» السيرة الإجمالية قبل النبوة
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:27

» بناء الكعبة وقضية التحكيم
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:24

» زواجه بخديجة
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:21

» حياة الكدح
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:17

» حلف الفضول
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:14

» حرب الفِجَار
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:12

» بَحِيرَى الراهب
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:10

» يستسقى الغمام بوجهه
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:08

» إلى عمه الشفيق
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:05

» إلى جده العطوف
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:02

» إلى أمه الحنون
من طرف نجمه بالسما 2015-01-31, 00:00

» الأخلاق"""""""""""""""""""""""
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:56

» الحالة الاقتصادية
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:51

» صور من المجتمع العربي الجاهلي
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:48

» الحالة الدينية................
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:45

» شق الصدر
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:32

» شق الصدر
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:27

» في بني سعد
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:23

» في بني سعد
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:23

» المولد وأربعون عامًا قبل النبوة المولـــد
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:19

» الأسرة النبوية
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:13

» نسب النبي صلى الله عليه وسلم
من طرف نجمه بالسما 2015-01-30, 23:09

» معرض الأسر المنتجة الأول 2015
من طرف جمعية الاصالة 2015-01-26, 10:17

» اسم الله الرزاق
من طرف نجمه بالسما 2014-10-22, 22:54

» الآية السادسة والعشرون قوله تعالى { إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم } .
من طرف نجمه بالسما 2014-10-22, 00:11

» "إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّاِ" مريم 96
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 23:54

» تفسير ::: الزلزلة
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 23:46

» ضوء الفجر نعمة من الله 2
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 23:43

» ضوء الفجر نعمة من الله 1
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 23:39

» تاسعًا : الفوز بغنيمة قيمة
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:53

» سابعًا : الحصول على شهادة رسول الله صلى الله عليه وسلم بالخيرية المطلقة
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:51

» سادسًا : ازدياد العلم لدى من ينشره في الخلق
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:49

» خامسًا : الظفر بالعون والمدد من الله
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:46

» رابعًا : الخروج من تبعة الكتمان
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:40

» ثالثًا : التأسي بأنبياء الله ورسوله
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:37

» ثانيًا : الفوز بصلاة الله
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:33

» ثانيًا : الفوز بصلاة الله
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:29

» الأجر العظيم في نشر العلم
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:27

» حــوار شيـــــق بيـن فــــــخ وعـصـفــــــورا..!!
من طرف نجمه بالسما 2014-10-21, 22:15

» تستحى وهى فى الكفن .. فما بال الأحياء لا يستحون
من طرف نجمه بالسما 2014-09-28, 21:19

» المـــوت ايا عبد كم يراك الله عاصيا حريصا على الدنيا وللموت ناسيا
من طرف نجمه بالسما 2014-09-28, 21:11

» من أتقن سياسة "التغافل" أراح نفسه و أراح الناس من حوله
من طرف نجمه بالسما 2014-09-28, 20:55

» حين تؤمن بأن الله قادر على تغييرك من حال إلى حال، ستجد الطمأنينة ملأت قلبك هي وراحة البال
من طرف نجمه بالسما 2014-09-28, 20:08

» الدكتوره دعاء الراوي: قبل أن تيقظوا أطفالكم
من طرف نجمه بالسما 2014-09-28, 20:01

» ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام
من طرف نجمه بالسما 2014-09-28, 19:46

» الفتور أمر طبيعي في حياة المسلم..
من طرف نجمه بالسما 2014-09-28, 19:45

» يشرع لمن أراد أن يضحي إذا دخل في العشر الأول من ذي الحجة
من طرف نجمه بالسما 2014-09-28, 19:41

» ✿ فضل العشر والعمل الصالح فيها ✿
من طرف نجمه بالسما 2014-09-28, 19:37

» ما جاء فى صلاة التهجد
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:31

» اسئلة واجوبة في السيرة النبوية 6
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:31

» مِنْ بَيّنْ كُلِ الأدْياَن لِماذا الإسْلامْ
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:31

» المنار المنيف في الصحيح والضعيف
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:30

» المقيت .........................
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:30

» اسئلة فقهية للمراءة المسلمة
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:29

» ............ طواف الوداع
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:28

» أذكـــــــار المســـاء
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:28

» فضائل سورة القدر
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:28

» ماذا تفعل من لم تستطع تحري ليلة القدر لعذر شرعي.. وهل يفوتها الأجر فإذا كانت الإجابة بنعم هل يحل لها استخدام حبوب تأخير الدورة؟
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:20

» Quran Translations
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:20

» صفات الحجاب الشرعي
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:19

» ماذا قالو هؤلاء
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:19

» النجاح لا يقبل خيار الهزيمة والفشل".
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2014-08-02, 19:19

» جمـــع وتـوزيع 10.000 مصحــف
من طرف نبض الدموع 2013-08-04, 20:10

» دليل الخير يفتح لك أبواب الخير فكن في قافلة خير الناس
من طرف نبض الدموع 2013-08-04, 20:08

» 13 قصة موسى الكليم
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2013-07-03, 19:29

» هلاك فرعون وجنوده
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2013-07-03, 19:29

» 2 هلاك فرعون وجنوده
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2013-07-03, 19:28

» فصل فيما كان من أمر بني إسرائيل بعد هلاك فرعون
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2013-07-03, 19:28

» كتاب حصن المسلم كاملاً
من طرف اخوكم انور ابو البصل 2013-07-03, 19:27

» سهم الخير يأخذ بيدك لعمل الخير
من طرف جمعية الاصالة 2013-06-29, 19:14

» في رمضان شارك ولو بكيلو وكن سببا في إسعاد الفقراء
من طرف جمعية الاصالة 2013-06-29, 19:14

» مشـــروع إفطـــار صائـــم ضاعـــف صيامــك ب15 جنيه فقط
من طرف جمعية الاصالة 2013-06-29, 19:13

» ختمة المراجعة للحفاظ مجاناً
من طرف جمعية الاصالة 2013-06-29, 08:41

» رمضان على الأبواب فمن يشارك في سهم الخير
من طرف جمعية الاصالة 2013-06-29, 05:19

» مشروع تطوع معنا فى رمضان
من طرف جمعية الاصالة 2013-06-26, 10:41

» لاااااااااا يــــامنتقبه ...!!
من طرف نبض الدموع 2013-06-14, 10:15

» أهلا يم
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:50

» اهلا العابره
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:49

» اهلا نهى احمد
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:47

» قشر الموز و تبييض الاسنان
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:45

» ذكاء اكثر وجهد اقل
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:44

» ما معنى كلمة Nescafé؟؟؟ ومعلومات اخرى هتعجبكم بإذن الله
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:44

» 13 عادة يوميّة تسبّب لك حبّ الشباب
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:43

» بدء النشاط الصيفى المتميز
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:41

» دورة المدرس المعتمد TOT
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:40

» مشروع خطوة
من طرف نبض الدموع 2013-05-22, 18:39

» 12 قصة موسى الكليم
من طرف نجمه بالسما 2013-05-11, 17:34

» 11 قصة موسى الكليم
من طرف نجمه بالسما 2013-05-11, 17:29

» 10 قصة موسى الكليم
من طرف نجمه بالسما 2013-05-11, 17:25

» 20 كلمه تساعدك على ان تكون شخصيه محبوبه عند الجميع اعرف هذه الكلمات
من طرف نبض الدموع 2013-05-02, 21:50